ثقافة و تعليم

نادي قدامى ثانوية لعيون يقوم بدعم المؤسسة من أجل استعادة مكانتها العلمية

لعيون,  15/06/2021
قامت مجموعة من الأطر السامين والأساتذة الأكادميين من ولايات الحوضين ولعصابه وتكانت وكيدي ماغه ولبراكنه– مكطع لحجار الذين درسوا في ثانوية لعيون التي تأسست سنة 1958 بتأسيس ناد أسموه قدامى ثانوية لعيون وذلك في بداية سنة 2018.

وأوضح رئيس النادي الدكتور بنبه ولد اليزيد في تصريح لمكتب الوكالة الموريتانية للأنباء في الولاية أن هذه المجموعة من الأطر والمثقفين التي تنحدر من ولايات مختلفة من الوطن درست في هذه المؤسسة التعليمية التي تعتبر صرحا علميا ومعرفيا واكب نشأة الدولة الموريتانية.

وأضاف أن الهدف الأساسي من تشكيل هذا النادي هو دعم هذا الصرح التعليمي من أجل استعادة ألقه وحيويته حتى يتبوأ مكانته اللائقة كقطب تعليمي واكب نشأة الدولة وساهم في بناء أجيال كان لها دورها في الرفع من مستوى نهضة البلاد على كافة المستويات.

وأكد أن نادي قدامى ثانوية لعيون قام منذ تأسيسه بتأثيث مسجد المؤسسة كأول خطوة واستئجار حارس دائم لها واقتناء مصورة للأوراق من الحجم الكبير لمساعدة التلاميذ على سحب البحوث العلمية وتعميمها إضافة إلى توفير ثلاجة لتبريد مياه الشرب وتنظيم دروس للتقوية مستمرة طيلة السنة الدراسية.

وقال رئيس النادي إن نادي قدامى ثانوية لعيون قام مؤخرا بتوفير الأدوات المدرسية وتكريم التلاميذ المتميزين في الباكالوريا والسوادس والخوامس من كافة الشعب وكرم الأساتذة المتميزين بتقديم جوائز نقدية حيث تم ذلك خلال حفل كبير احتضنه فندق موري سانتر بالعاصمة انواكشوط.

وأضاف أن حصص التقوية وصلت هذه السنة 420 حصة شملت 650 تلميذا في السنوات النهائية من جميع الشعب، مشيرا إلى أن النادي سيقوم بتوفير المياه المعدنية والأقلام للمترشحين للشهادات وسيتم تكريم المتميزين والطواقم المشرفة على التأطير.
آخر تحديث : 15/06/2021 16:16:51