صحة

وزارة الصحة: موريتانيا اتخذت خطوات مهمة باعتماد قانون مكافحة التبغ

انواكشوط,  31/05/2021
أكدت وزارة الصحة أن اتفاقية منظمة الصحة العالمية التي صادقت عليها بلادنا بشأن التبغ منذ أكتوبر 2005 تعد أقوى أداة في العالم لمكافحة الآثار السلبية للتبغ على الصحة والتنمية، مبينة أن موريتانيا، اتخذت خطوات مهمة باعتماد قانون مكافحة التبغ وفقا لأحكام اتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ والتي تم التوقيع على جزء من نصوصها التنظيمية ويتم تنفيذها حاليا بشكل تدريجي.

وأضافت، في بيان أصدرته بمناسبة اليوم العالمي للامتناع عن التدخين، توصلت الوكالة الموريتانية للأنباء بنسخة منه، أن التدخين يهدد حياة الجميع، بغض النظر عن الجنس أو العمر أو العرق أو الثقافة أو التعليم.

وبينت أن التكفل بالأمراض المرتبطة باستهلاك التبغ مكلف للغاية (استشارة، فحوصات دورية، أدوية مدى الحياة، فحوصات دورية، عمليات جراحية) وأن تكلفة الرعاية الصحية المتعلقة بالتدخين آخذة في الازدياد وأن استخدامه يتسبب في المعاناة والمرض والوفاة المبكرة.

وأوضحت أنه على الصعيد العالمي، يقتل التبغ أكثر من 8 ملايين شخص سنويًا، أكثر من 80٪ منهم في البلدان متوسطة الدخل.

وأشارت إلى أن تعاطي التبغ يشكل عقبة رئيسية أمام التنمية المستدامة، وله آثار واسعة النطاق على الصحة والفقر والجوع في العالم والنمو الاقتصادي والمساواة بين الجنسين والبيئة والتعليم والشؤون المالية والحكامة.
آخر تحديث : 31/05/2021 14:54:08