صحة

افتتاح ورشة تكوينية حول تقييم النظام الوطني للمختبرات

نواكشوط,  15/03/2021
انطلقت صباح اليوم الاثنين في نواكشوط أعمال ورشة تكوينية حول تقييم النظام الوطني للمختبرات، منظمة من طرف وزارة الصحة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية.

وتهدف هذه الورشة التي تدوم خمسة أيام إلى وضع رؤية شاملة وواضحة لسياسة المخابر وتشخيص واقعها، إضافة إلى تكوين المشاركين على استخدام أدوات التقييم المخبري التي طورتها منظمة الصحة العالمية.

وأوضحت المديرة العامة للتنظيم والنظام وجودة الخدمات والعلاج السيدة لالة مولاتي مولاي عبد المومن، أن التحاليل البيولوجية الطبية تشكل عناصر حاسمة في عملية التشخيص والعلاج والوقاية و محاربة الأوبئة والأمراض.

وأضافت أنه من المهم لضمان نوعية النتائج المخبرية وجود نظام صحي جيد، مشيرة إلى أن التقييمات المختلفة التي تم القيام بها تظهر بوضوح التحديات التي يواجهها النظام المخبري في موريتانيا.

وأكدت أن وزارة الصحة ستعمل على تنفيذ تقرير تقييم النظام الوطني للمخابر.

وبدوره بين ممثل منظمة الصحة العالمية وكالة، السيد ديا صيدو، أن جودة خدمات المخابر تسهم بفاعلية في الوظائف العلاجية ودعم الصحة العمومية، بما في ذلك التشخيص والعلاج والترقية الصحية والوقاية من الأمراض و متابعة البحوث.

وذكر بأن الأمن الصحي العالمي مهدد بتحديات مختلفة مرتبطة بالأمراض تظهر بين الحين والآخر وتكسب النظم الصحية هشاشة كبيرة.

حضر افتتاح أشغال الورشة عدد من مسؤولي قطاع الصحة.
آخر تحديث : 15/03/2021 12:26:45