صحة

تخليد اليوم العالمي للصحة تحت شعار: التحضر: تحد بالنسبة للصحة العمومية

انواكشوط,  07/04/2010
اكد وزير الصحة الدكتور الشيخ المختار ولد حرمه ولد ببانا، ان السلطات العمومية اتخذت جملة من الإجراءات بغية تسهيل نفاذ السكان إلى الخدمات الصحية والاجتماعية الأساسية .
واستعرض فى كلمة له خلال الاحتفال باليوم العالمي للصحة بعض هذه الاجراءات المتمثلة فى تشييد وتجهيز المزيد من البنى التحتية (المراكز والنقاط الصحية والمدارس والحنفيات العمومية وشق المزيد من الطرق وتوزيع القطع الأرضية والتدخلات الموجهة للفقراء على مستوى المدن أوالمجموعات الفقيرة في الأرياف) .
واشار وزير الصحة الى الجهود التى تبذل لتحسين ظروف معيشة المواطنين على مستوى السكن والنقل وتوفير الماء الشروب، وتنظيم حملات توعية على مستوى تواجد الشرائح الفقيرة بغية تشجيع مسلكيات سليمة للوقاية من هذه الأمراض التي تعتبر حقا من أمراض العصر .
وثمن وزير الصحة دور هيئات المجتمع المدني وغيرها من الفاعلين في القطاعات الحكومية والمنتخبين والشركاء في التنمية فى انجاح الحملات الهادفة الى التحسيس باهمية الصحة العامة .
ونوه بالدور الفعال الذي مافتئ الشركاء في التنمية يقدمونه لبلادنا في مجال الترقية الصحية، وخاصة منظمة الصحةالعالمية،ودعا هم لمواصلة هذاالدعم لإنجازاهدافناالإنمائية بصفة عامة والصحية منها بصفة خاصة .
وبدوره تحدث ممثل منظمة الصحة العالمية فى انواكشوط الدكتور لامين سيسي صار فى هذا اليوم الذى يخلد تحت شعار(التحضر: تحد بالنسبة للصحةالعمومية) عن ما يشكله العمران من مخاطر على الصحة العامة .
وقال انه رغم ما تقدمه المدن من امكانيات كبيرة للرفاهية للافراد والاسر فان اغلبية السكان تعيش فى ظروف تعرض صحتهم لمخاطر كبيرة .
واكد ممثل منظمة الصحة العالمية ان التقديرات تشير الى ان نصف ساكنة المدن فى افريقيا يعانون من امراض مرتبطة بنقص الماء الصالح للشرب وخدمات النظافة المناسبة .
وقال ان الحكومات تواجه تحديات كبيرة فى السهر على توفير الخدمات الاساسية من صحة وتموين بالماء الصالح للشرب وتسيير النفايات الصلبة .وتميز تخليد اليوم العالمي للصحة المنظم بالتعاون بين وزارة الصحة والمجموعة الحضرية لمدينة انواكشوط ومنظمة الصحة العالمية بمجموعة من لانشطة موجه الى الجمهور بغية التحسيس اهمية الصحة داخل المدن.
آخر تحديث : 07/04/2010 11:16:22