صحة

انطلاق حملة لتلقيح طلبة كلية الطب ضد مرض الكبد وامراض اخرى

انواكشوط,  05/05/2010
اطلقت جامعة نواكشوط صباح اليوم الاربعاء حملة لتلقيح طلبة كلية الطب ضد أمراض الكبد والدفتيريا والكزاز.

وتستمرهذه الحملة التى يتم القيام بها شهرياعلى مدى ثلاثة اشهر، يومين في مختلف أقسام الكلية .
و تاتي الحملة تجسيدا لتعهدات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز للطاقم الطلابي والتربوي بالكلية خلال زيارته الاخيرة التي وعدهم فيها بتحسين اوضاعهم التربوية والصحية والمادية والمعنوية على حد تعبير محمد فال ولد كبير،الامين العام لكلية الطب.

واوضح ان الحملة تهدف الى حماية الطلاب من الأمراض المعدية باعتبارهم مهيئين للاحتكاك بالمرضى المصابين بمختلف الأمراض المعدية.

وقال ان الحملة تعتبر في غاية الاهمية بالنسبة للطلاب الذين يزاولون العمل الطبي في المستشفيات كمتدربين والذين سيلحقون بهم بعد شهرين من الان ، مشيرا إلى أنها ستشمل كافة طلاب الكليةالبالغ عددهم 345 طالبا.

واكدالدكتورالفاك ولد احمد باب المندوب الجهوي لوزارةالصحة في انواكشوط ان هذه العملية تستهدف أساساالتلقيح ضد مرض الكبد الذي ينتقل عن طريق الدم والذي انتشر في السنوات الأخيرة في البلاد بنسبة تصل إلى 25% .

وقال إن الوقاية تعتبر إجبارية للعاملين في المجال الصحي حسب التقاليد الطبية المتعارف عليها مشيرا الى أن هذه الفئة تعتبر أكثر تعرضا للاصابة بالأمراض المنتقلة عن طريق الدم، كالكبد والسيدا.

ونبه المندوب الجهوي للصحة في انواكشوط الى وجود فريق يعكف على دراسة الاسباب الحقيقية لانتشار وباءالكبد في موريتانيا في السنوات الاخيرة.

وثمن الطلاب الذين استطلع مندوب الوكالةالموريتانية للانباءآرائهم، العملية واجمعوا على اهميتها بالنسبة لهم وانعكاساتهاالايجابية على مستقبلهم العلمي والمهني.

واوضحواان الحملة تدل على اهتمام رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بالتعليم العالي والبحث العلمي ووفائه بتعهداته لطلاب الكلية المتمثلة في منح التجهيزات المتعلقة بالتعليم الطبي في الاسابيع الماضية وتنظيم هذه الحملة كماشكروا جامعة انواكشوط وكلية الطب على رعايتها الصحية والعلمية للطلاب.

وانطلقت الحملة بحضور البروفسيرسيداعل ولد احمدو مستشار رئيس الجمهورية.
آخر تحديث : 05/05/2010 11:00:00