مجتمع

تنظيم دورة تكوينية لصالح الشباب في الأرياف والأحياء المهمشة في نواكشوط ونواذيبو وتيرس زمور

نواكشوط,  05/08/2020
بدأت اليوم الأربعاء بمباني بلدية دار النعيم في ولاية نواكشوط الشمالية أعمال دورة تكوينية لصالح عشرات الشباب في الأرياف والأحياء المهمشة في ولايات نواكشوط، و نواذيبو وتيرس زمور، وذلك في إطار إطلاق أنشطة مشروع" مشاركة " منظمة من طرف رابطة الحوار للثقافة والإبداع بالتعاون مع السفارة الفرنسية ببلادنا، وتدوم 5 أشهر.

وأكد المكلف بمهمة في وزارة التشغيل والشباب والرياضة السيد المصطفى ولد الشيخ محمد فاضل في كلمة بالناسبة أن هذا النشاط الشبابي بامتياز يكتسي أهمية كبيرة لدى القطاع الذي يعمل بكل الوسائل المتاحة لتجسيد رؤية رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني في إحداث تغييرات كبيرة من خلال تنفيذ برنامج تعهداتي.

وأضاف أن القطاع عمل على وضع إستراتيجية شاملة خاصة بالشباب بغية استغلال القدرات الحية الكامنة فيه لإحداث تنمية مستدامة في البلد، مبرزا أن الشباب في هذا العصر طاقة هائلة يعول عليها في قيادة المجتمع وتوعيته والقيام بكافة الأدوار التي تناسب مع تعزيز الحكامة الرشيدة وبناء دولة القانون والمؤسسات التي هي مسؤولية الجميع.

من جانبه قال مدير مشروع" مشاركة " السيد المعلوم ولد أوبك إن هذا النشاط يأتي لتعزيز دور الشباب في الأرياف والمناطق المهمشة في المدن بغية تحقيق أهداف التنمية المستدامة في أفق2030 .

وشكر السفارة الفرنسية على الدعم المقدم في هذا التكوين من خلال مشروع "فجر" التابع لها، منبها إلى أن الأنشطة التكوينية ستشمل مواضيع متنوعة لإفادة شريحة الشباب.

جرت التظاهرة بحضور العمدة المساعد لبلدية دار النعيم وشخصيات إدارية وشبابية.
آخر تحديث : 05/08/2020 15:52:08