أنشطة الحكومة

وزير التعليم الثانوي يزور المركز العالي للتكوين التقني

نواكشوط ,  19/11/2019
أدى وزير التعليم الثانوي والتكوين التقني والمهني السيد محمد ماء العينين ولد أييه اليوم الثلاثاء زيارة تفقد واطلاع للمركز العالي للتعليم التقني تستهد ف التعرف على سير التكوين في هذه المؤسسة.

وخلال زيارته للورشات والاقسام الفنية تلقى الوزير شروحا فنية حول الخدمات التي تؤديها المؤسسة التكوينية ومدى قيمتها الفنية والاقتصادية قبل أن يعقد اجتماعا بالطاقم الاداري والاكاديمي بالمؤسسة حثهم فيه على مضاعفة الجهود من اجل الرفع من نوعية التكوين والتحسين من مردوديته .

كما استمع الى عرض قدمه مدير المركز السيد محمد الامين ولد الحضرامي حول مهام المؤسسة والخدمات التي قدمتها خلال العقود الماضية في مجال التعليم التقني وبرامجها المستقبلية.

وفي نهاية الزيارة أدلى الوزير للوكالة الموريتانية للأنباء بتصريح أوضح فيه أن الزيارة مكنت من الاطلاع على التوسع الذي شهدته المؤسسة العريقة في مجال تكوين المكونين في المجالات التي يحتاجها الاقتصاد الوطني.

وأضاف أنها ظلت تمد المؤسسات الصناعية والاقتصادية في البلد بالأطر والخبراء الفنيين في مختلف المجالات الاقتصادية والفنية ، منوها بالدور الريادي الذي يقوم به طاقم المؤسسة منذ انشائها إلى اليوم من خلال حرصهم على تطوير مجالات التكوين الذي شهد توسعا في كمه ونوعيته مما زود الكثير من الشباب الموريتاني بالخبرات التي يحتاجها سوق العمل.

وأشار الى أن هذه السنة ستشهد قفزة نوعية بخصوص تكوين المكونين والتكوين المستمر في مجال التكوين التقني والمهني بواسطة مشروع سيشرف على تكوين حملة الشهادات في بعض المؤسسات التكوينية كمكونين مستقبلا في هذا المجال بواسطة ثلاثة محاور تشمل الاشغال العامة والقطاع الصناعي وقطاع الخدمات ، مما سيساهم في الاستغناء عن الخبرات الاجنبية في هذا المجال.

وقال إن هذه السنة تميزت بالتحضير الجيد من خلال التعبئة والتحسيس على اهمية تسجيل التلاميذ في مؤسساتهم قبل الافتتاح بخمسة عشريوما الامر الذي سينعكس إيجابا على مستويات التلاميذ .

ولاحظ أن كافة المطالب التي قدمتها النقابات للقطاع تنسجم مع محاور برنامج رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني الخاصة بإصلاح المنظومة التربوية ، مما يعطي انطباعا بأن الجميع متفق على العمل من أجل إصلاح النظام التربوي الموريتاني.

وكشف وزير التعليم الثانوي النقاب عن أن هذه السنة ستعرف صرف مكافآت مالية للمتميزين و زيادة في علاوات البعد لتشمل اساتذة التعليم الثانوي والفني ومقدمي خدمات التعليم المكتتبين حاليا، مشير إلى ان القطاع سيعتمد معايير واضحة للترقية والتعيين وصرف العلاوات والمكافآت بالتعاون مع النقابات والشركاء في العملية التربوية لضمان العدالة والشفافية في الاستحقاقات، مذكرا بان الوزارة ارسلت رسائل إلى النقابات بضرورة ارسال ممثليها في لجنة الشراكة التي اعتمدها القطاع في هذا المجال وستعقد اولى جلساتها في الاسبوع الاول من دجمبر المقبل.

ونوه بمستوى تجاوب الشركاء في العملية التربوية من روابط ونقابات بصورة ايجابية في كافة المناسبات والانشطة التي تستهد ف اصلاح العملية التربوية.

ورافق الوزير في هذه الزيارة مستشاران ومسؤولون من القطاع.

آخر تحديث : 20/11/2019 10:38:17