أنشطة الحكومة

تنصيب منصات متعددة القطاعات لمكافحة العنف ضد النساء

نواكشوط,  08/11/2019
تم اليوم الجمعة في نواكشوط تنصيب منصات متعددة القطاعات لمكافحة العنف ضد النساء والفتيات في مقاطعات دار النعيم والسبخة والميناء .

وتستهدف هذه المنصات العمل على تمكين النساء ومشاركتهن التامة والكاملة في الحياة العامة وحمايتهن من جميع اشكال العنف التي قد يتعرضن لها .

وأوضحت وزيرة الشؤون الاجتماعية والطفولة والاسرة الدكتورة نن كان خلال حفل نظم بالمناسبة أن الاستراتيجية الوطنية لإضفاء الطابع المؤسسي على النوع تولي اهتماما خاصا لمكافحة العنف ضد النساء والفتيات كما تتماشى مع استراتيجية النمو المتسارع والرفاه المشترك وأهداف التنمية المستدامة.

وأكدت أن دمج بعد النوع في السياسات والاستراتيجيات والبرامج والمشاريع يمثل تجسيدا لهذه الاستراتيجية الوطنية لاضفاء الطابع المؤسسي على النوع ، الامر الذي يعتبر احدى اولويات المشروع المجتمعي لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني .

وأضافت أنه بذلت جهود جدير بالتقدير في مكافحة العنف ضد النساء ولايزال يتعين القيام بالتنسيق الفعال لأعمال مختلف الفاعلين المتدخلين في هذا المجال .

وثمنت دعم الشركاء الفنيين والماليين لجهود موريتانيا التنموية وخاصة صندوق الامم المتحدة للسكان.

وبدوره أشاد الممثل المقيم للصندوق الامم المتحدة للسكان السيد صيدو كابورى بدور الحكومة في الحد من العنف المرتكب على أساس النوع ومنح المرأة مكانة تمكنها من المشاركة في التنمية من خلال تنفيذ نظم وقوانين تحميها ضد كل اشكال العنف .

وحضرت حفل تنصيب المنصات السلطات الادارية والامنية
آخر تحديث : 08/11/2019 15:56:33