صحة

انطلاق حملة تحسيسية للكشف عن سرطان الثدي وعنق الرحم

نواكشوط,  22/10/2019
انطلقت صباح اليوم الثلاثاء بالمدرسة الوطنية العليا لعلوم الصحة بنواكشوط الحملة التحسيسية الخاصة بالكشف عن سرطان الثدي وعنق الرحم منظمة من طرف ادارة الأم والطفل بوزارة الصحة بالتعاون مع رابطة النساء والتوليد ورابطة القابلات والمركز الوطني للإنكولوجيا ومنظمة أطباء المستقبل .

وتهدف الحملة التي تستمر اسبوعا الى تحسيس النساء خاصة على مستوى الأسواق والمدارس بخطورة سرطان عنق الرحم وسرطان الثدي إضافة إلى افتتاح وحدتين للكشف المجاني عن سرطان عنق الرحم احداهما في المركز الصحي بالرياض بإشراف من الرابطة الموريتانية لطب النساء والتوليد والأخرى على مستوى المركز الصحي بتيارت باشراف من رابطة القابلات .

ولدى افتتاحه الحملة اوضح الدكتور جاغانا مدير صحة الأم والطفل ان السرطانات لدى النساء تشكل مشكلة عالمية نظرا لانتشارها الواسع وخاصة سرطانات الثدي وعنق الرحم .

وبين انه نظرا لغياب التحسيس بهذين السرطانين يسجل سنويا حالات كثيرة منها في مراحل متقدمة مما يجعل علاجها صعبا ومكلفا ونسبة احتمالات الشفاء ضعيفة.

وأكد في هذا الصدد اهمية التحسيس والكشف المبكر عن هذه السرطانات مما يساهم في الوقاية والعلاج المبكر.

واكدعلى اهتمام رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني بصحة المواطنين وهو ما يتجسد من خلال برنامج حكومة الوزير الأول السيداسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا عبر وضع استراتيجية وطنية لمكافحة السرطانات في المركز الوطني للانكولوجيا للتكفل بعلاجها .

واشاد رئيس رابطة النساء والتوليد الدكتور احمد ولد الزين بأهمية الفحص المبكر في الحد من سرطان الثدي وعنق الرحم باعتباره يسهل العلاج ويخفف النتائج اكثرانطلاقا من الوقاية والتشخيص.

وقال ان المركزين اللذان تم فتحهما يحتويان على اجهزة متطورة وسيتم تكوين الطاقم الطبي للكشف المجاني عن الحالات الميؤوس منها.

وبدورها اكدت رئيسة رابطة القابلات الموريتانيات السبدة فاطمة ملاي التزام الرابطة في مواصلة كافة الاعمال الهادفة الى تحسين صحة الأم والطفل في مختلف مناطق البلاد بوضع مأساة وفيات الامهات وحديثي الولادة لأسباب يمكن تلافيها.

جرى الحفل بحضور الدكتور زينب بنت حيدي ، مديرة المدرسة الوطنية العليا لعلوم الصحة و الدكتور احمد الشيخ، ممثل عن منظمة الصحة العالمية.
آخر تحديث : 22/10/2019 15:46:09